رسالة ماجستير بعنوان (سيميائية عناصر التكوين الأربعة في ديوان امرئ القيس)

الأحساء الآن-الأحساء:
نوقشت يوم الخميس الماضي في جامعة الملك فيصل بالأحساء رسالة ماجستير بقسم اللغة العربية بكلية الآداب بعنوان:
(سيميائية عناصر التكوين الأربعة في ديوان امرئ القيس)، والتي تقدم بها طالب الدراسات العليا: حسين علي السلمان، وتكوّنت لجنة المناقشة من: الدكتور عبد القادر الحسون مشرفًا ومقررًا، والأستاذ الدكتور ظافر الشهري مناقشًا داخليا، والأستاذ الدكتور محمد العمامي مناقشًا خارجيا.
واشتملت الرسالة على مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة وثبت المصادر والمراجع، وفهرس جامع للموضوعات.
وتناول الفصل الأول: (المؤول المباشر) وفيه مبحثان، الأول: حضور العناصر الأربعة في الديوان : العلامات ومتعلقاتها ، والثاني : المعاني المباشرة لعناصر التكوين الأربعة
والفصل الثاني تناول: (المؤول الدينامي لعناصر التكوين الأربعة وفيه ثلاثة مباحث: الأول: منظومة العلامات التكوينية ، والثاني: منظومة العلامات التدميرية ، والثالث: منظومة العلامات الوجدانية). أما الفصل الثالث فتناول: (المؤول النهائي : دلالات وأبعاد عناصر التكوين الأربعة )، وفيه خمسة مباحث: أولها: البعد البنائي، وثانيها: البعد الأيديولوجي، وثالثها: البعد النفسي السيكولوجي، ورابعها: البعد الأنطولوجي الوجودي، وخامسها: البعد الجمالي.
وقد توصلت الرسالة إلى نتائج متعددة منها:
إن دراسة العناصر الأربعة في ديوان امرئ القيس لايمكن أن تقف عند رصد حياة الجاهلي وانفعالاته إزاء الطبيعة من حوله، وإنما هي بحث عن النواميس المتحكمة في تلك العناصر ذاتها، واستخلاص القوانين المسيرة لها.
كما أن القراءة السيميائية المنطلقة من عناصر التكوين الأربعة تقودنا إلى أن خلف الأبيات المختلفة والقصائد المتنوعة تكمن رؤية شعرية متكاملة الأبعاد تؤكد أن الشاعر كان متأملا في الوجود قارئا لعلاماته.

مقالات ذات صلة