قائد مدرسة الطالب المذبوح على يد والده: لا أرضى أن أكون “كبش فداء” وسأتقاعد من التعليم

كشف قائد مدرسة “الطالب المنحور على يد والده” في أحد المسارحة بجازان عن قراره بالتقاعد عن التعليم، وذلك بعد أن برأت المحكمة ساحته وألغت قرار إدارة التعليم بإعفائه من منصبه.

وقال المعلم “محمد عطيف” إنه يرفض أن يكون “كبش فداء”، ولن يرضى لنفسه بعد 30 عاماً قضاها بالتعليم أن يصبح “شماعة” تعلق عليها الأخطاء.

وأكد أنه لن يعود للعمل بالتعليم لأنه لن يجد من ينصفه، خاصة بعد أن سعى المسؤولون بـ”التعليم” لإنهاء تداول القضية في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، بتقديمه “كبش فداء” من خلال قرار إعفائه ونقله.

وأضاف وفقاً لصحيفة “سبق” أنه لم يكن هناك أي دليل أو إثبات يشير لتقصير إدارة المدرسة في أداء واجبها، ولكن مع ذلك صدر قرار الإعفاء.

وكانت المحكمة الإدارية بجازان قد أصدرت حكماً ألغت بموجبه قرار إدارة تعليم جازان بإعفاء ونقل مدير المدرسة، وذلك استناداً إلى أنه لم يصل للمدرسة أي خطاب يتعلق بوصية الطالب المنحور لأي شخص من أقاربه.

يذكر أن والد “الطالب المنحور” وهو من أصحاب السوابق كان قد ذهب للمدرسة قبل نحو عام ونصف تقريباً واستأذن لابنه، وذهب به لمنطقة نائية، وقام بنحره، كما ذهب لمدرسة ابنته للاستئذان لها غير أن مديرة المدرسة رفضت تسليمه إياها.

مقالات ذات صلة