حفل تكريم معلمي مدرسة ثابت بن قيس بمكة 25/7/1437 - منتدى الأحساء

   


العودة   منتدى الأحساء > المنتديات العامة > أحداث وقضايا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-16, 05:33 PM   #1
رحاب
عضو
 
الصورة الرمزية رحاب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 99
Cool حفل تكريم معلمي مدرسة ثابت بن قيس بمكة 25/7/1437



بعد التلاوة العطرة لآيات من كتاب الله العزيز تليت من قبل المرشد الطلابي
تقدم إلى منصة الحفل مدير المدرسة {عبدالله اللحياني}


كلمة الافتتاح لحفل التكريم


الحمد لله المنعم المتفضل ، القائل في محكم التنزيل (وأما بنعمة ربك فحدث ) والقائل سبحانه (لئن شكرتم لازيدنكم ) وصلى الله وسلم على الهادي البشير محمد القائل (إن الله يحب أن يرى اثر نعمته على عبده ) صلى عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ــ أما بعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصحاب الفضيلة ،أصحاب السعادة ، ضيوفنا الاكارم ،يا من شرفتمونا بمقدمكم الميمون، من مناطق مملكتنا الغالية، ومن هنا من عاصمتنا الحبيبة ،لتشاركونا في هذه الأمسية المباركة الجميلة ،التي نحتفي فيها بنخبة عزيزة علينا، من أبناء مدرسة ثابت بن قيس والوليد بن عبادة المتوسطة في مدينة ....مكة...، حق لنا أن نفخر بهم ونفاخر، ونعلن سعادتنا بهم وبما حققوه، وبما وصلوا إليه بفضل الله سبحانه وتعالى وتوفيقه لهم، من نيلهم الدرجات العلمية العالية، والمراكز الوظيفية المرموقة، فهنيئا لهم وهنيئا لنا بهم ، وأهلاً وسهلاً بالضيوف الأعزاء، قدمتم أهلاً ووطئتم سهلاً، شرّفنا تواجدكم بيننا، وزادنا غبطة وسرورا وحبورا، شكر الله سعيكم وضاعف أجركم وجزاكم كل خير .
أيها الأخوة / كما اشرنا في رقاع الدعوة، أن القصد من حفلنا هذا، هو الاحتفاء بالقدوات المتميزة من ...المعلمون.، والقدوة حسب تصورنا، هو من بلغ مكانة تجعل منه أنموذجاً يحتذى ويرغب كل أب لابنه وكل شاب لنفسه أن ينال تلك المكانة أو قريبا منها ، ، لوجدنا أن القاسم المشترك بينهم، بعد توفيق الله سبحانه وتعالى لهم، هو قوة التصميم والإرادة والبذل والصبر والمثابرة ،وطول النفس، والسعي الدءوب إلى الاستزادة من اكتساب الكثير من المهارات والقدرات، مع التضحية بالكثير من متع النفس وراحتها .
وقد أحسن من قال :


ما بالهويـنا ينالُ الـمجـدَ آمـلُهُ ........... منيعةُُ صعبةُ المرقى منازلُهُ
لا يدركُ المجدَ من لانت مآكلهُ ........... لا تحسب المجدَ تمراً أنت آكلهُ

لن تبلُغ المجدَ حتى تلعق الصبّرا

إن الكثير من الناس ينظر للنجاح والتفوق من جانبه المضيء فقط ، ويغفل عن بقية الجوانب الأخرى المهمة، التي قد تكون هي السبب الرئيس بعد توفيق الله تعالى إلى الوصول إلى ما وصل إليه هذا الناجح،فهناك أمور تسبق النجاح وتصاحبه وتستمر معه، منها ما اشرنا إليه سابقاً من بذل التضحيات، والتنازل عن الكثير من راحة البال والبدن والأهل والأقارب ، والى السعي المتواصل في ترقية النفس ،وكلما ارتقى الإنسان ازدادت هذه التضحيات والمسؤوليات ، والناجح يستقطب إليه الأنظار على حسب نجاحه،وتكون هذا الأعين راصدة مترقبة ، ما بين محب مشفق أو حاسد متحفز ، فالحياة كلها جهاد وعراك لا ينتهي ، يجب أن تسايرها في الركض والمتابعة ، فمن توقف توقفت به الحياة ومن بذل وواصل زاد نجاحا وتألقاً.
لو استعرضنا مسيرة هولاء المحتفى بهم هذه الليلة، لعرفنا مقدار ما بذلوه من جهد وصبر ومصابرة، وترقية لأنفسهم لتتواكب مع ما حققوه ، فنستقري في سيٍّرهم، تلقيهم الكثير من الدورات العلمية المتخصصة، وحضور الكثير من ورش العمل المتعددة، والكثير من الموتمرات والندوات، والمشاركة في العديد من اللجان، ومواصلة تحسين الإمكانيات والقدرات العلمية والمهارية والفكرية، بما يتوافق مع الحياة العصرية، وما استجد فيها من وسائل وإمكانيات هائلة، كانت ولا شك اكبر داعم لهم في نجاحاتهم، التي نحتفي بشي منها في هذا المكان هذه الليلة.
أيها الأخوة : أود أن أركز على نقطة مهمة لتزداد وضوحاً، ألا وهي انه لا يستقطب الإنسان الأنظار إليه إلا إذا كان موثراً في محيطه ومجتمعه ، فكم من ناجح لا يؤبه به، ولا يدري عنه احد، فنجاحه لنفسه فقط ، فهو يعيش في برج عاجي مغلق ،قد عزل نفسه عن الآخرين ، فكما تعطي تعطا ، وكما تتفاعل مع مجتمعك ومع من حولك يتفاعلون معك ،اصدقهم النصح والبذل يصدقوك هم ذلك وأكثر ،فان كنا نكرم هولاء في هذه الليلة ،فإنما هو لمواقفهم وتفاعلاتهم الايجابية الكبيرة مع مجتمعهم ، وإنما اتخذنا ما نالوه سببا لنتواصل معهم، ونقول لهم من خلاله، شكرا لكم من كل قلوبنا على تضحياتكم وجهدكم ، وما تقدمونه لمجتمعكم من خير عميم ونصح صادق أمين، وفقكم الله وكثر بيننا من أمثالكم.
إذاً فهولاء هم القدوات، التي حرصنا على إبرازها ولفت النظر إليها، من خلال هذه الاحتفائية المبسطة، لعل في ذلك ما يكون حافزاً، ودليلاً حياً لأجيالنا، ليتخذوا منهم أنموذجا يقتدون بهم، بل ونتمنى أن يفوقونهم، ففرصهم أوفر، والإمكانيات أمامهم أفضل ،فمن أراد أن يحقق لنفسه، ولمجتمعه، ولامته، شيء يفتخر به هو أولاً، ثم يفتخر به معه الآخرون ، فهذه هي الطريق، وهذه هي الوسائل، وهولاء هم النماذج ، بارك الله في الجميع ، وهنيئا لنا وجود مثل هولاء بيننا، كواكب مضيئة نهتدي بها ونتعلم منها، وهنيئا لنا ما توفره لنا حكومتنا الرشيدة من فرص لا تعد ولا تحصى، لنبني من خلالها لأنفسنا، ولمجتمعنا، ولامتنا، مستقبلاً باهراً مضيئاً.
اللهم احفظ علينا ولاة امرنا، وأيدهم بتوفيقك ونصرك، واحفظ علينا أمننا وإيماننا ووحدتنا ، اللهم وتقبل شهدائنا، وفك أسرانا، واشف جرحانا، واخذل عدونا، واجمعنا دوما على ما تحبه وترضاه نكرر الترحيب بالجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
































































































































































































.
















































































































































































































































































































































































































__________________
رحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:29 PM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir